Cute Running Grey Cat

الاثنين، 25 مارس، 2013

مفهوم الوسائط المتعددة

هي مصطلح واسع الانتشار في عالم الحاسوب ظهر قبل أقل من عقد من الزمان ويرمز إلى استعمال عدة أجهزة إعلام مختلفة لحمل المعلومات مصحوبة بـ(النص، الصوت، الرسومات، الصور الرقمية والمتحركة، الفيديو، والتطبيقات التفاعلية) مما يزيد من قوة العرض وخبرة المتلقي؛ وقد اتسع انتشار الوسائط المتعددة في التسعينات مع تطوير أجهزة الحاسب الآلي القوية الذاكرة والقليلة التكلفة والتي تتمتع بمواصفات عالية كبرمجيات الصوت والصورة.

  تعريف الوسائط المتعددة :

الوسائط المتعددة Multimedia مصطلح مكون من كلمتين حسب الترجمة العربية Multi وتعني متعدد، و Media وتعني وسيط متعدد أو وسيلة إعلامية.
وعرِّفت بأنها : طائفة من تطبيقات الحاسب الآلي يمكنها تخزين المعلومات بأشكال متنوعة تتضمن النصوص والصور الساكنة والرسوم المتحركة والأصوات، ثم عرضها بطريقة تفاعلية Interactive وفقا لمسارات المستخدم.



 
وبهذا يتضح أن الوسائط المتعددة هي عبارة عن دمج بين الحاسوب والوسائل التعليمية لإنتاج بيئة تشعبية تفاعلية تحتوي على برمجيات الصوت والصورة والفيديو ترتبط فيما بينها بشكل تشعبي من خلال الرسوميات المستخدمة في البرامج.

أجهزة وتطبيقات الوسائط المتعددة :

بصفة عامة فإن أجهزة الوسائط المتعددة تقوم بالآتي :

ü     عرض لقطات الفيديو والصور والرسوم بشكل واضح.
ü     حفظ واسترجاع الأصوات وتوليد الموسيقى والمؤثرات الصوتية.
ü     التعامل مع اسطوانات الليزر CD باعتبارها الوسيط المناسب.
وهناك بعض الحاسبات الإلكترونية المجهزة للعمل مباشرة مع الوسائط المتعددة حيث تزود بالتجهيزات والمعدات التالية :
ü     سماعات ستريو وميكرفون ذات كفاءة عالية.
ü     كارت عرض الإرسال التلفزيوني.
ü     كارت إدخال وإخراج إشارة الفيديو (Video I/O Card) يسمح بالعمل مع أنظمة الفيديو مثل Super VHS & HI-8 VCR.
ü     كارت الصوت Sound Card لضمان نقاء الصوت والمتوافق مع الأنظمة الصوتية مثل (MIDI) Musical Instrument Digital I/F وهي أحد أنوع الرباط البياني للأدوات الموسيقية حيث توفر هذه الخاصية إمكانية استخدام عينات الأصوات المسجلة للأدوات الموسيقية الفعلية لتوليد أصوات على درجة عالية من الجودة يختلف عن تقليد أصوات الأدوات الموسيقية لتوليد أصوات اصطناعية.
ومن الجدير بالذكر أن إدخال النصوص إلى الوسائط المتعددة قد يكون من خلال وسائط تقليدية مثل لوحة المفاتيح أو بواسطة مودم أو من خلال جهاز التعرف البصري على الحروف Optical Character Recognizer (OCR) وكذلك يمكن إدخال الرسوم يدويا إلى الحاسب باستعمال لوحه رقمية أو ماسح ضوئي.

وظائف الحاسوب في ظل الوسائط المتعددة :

وهي عبارة عن أدوار يلعبها الكمبيوتر كحلول متكاملة في شكل برامج ومعدات؛ وهذه الوظائف هي :

(1) الملاحظات الصوتية Voice Annotation :
إذ يمكن للفرد أن يحفظ أي رسالة صوتية في شكل رقمي على ملف وربطها بوثيقة ما حيث يمكن للمتعاملين مع الوثيقة أن يتركوا ملاحظاتهم صوتياً لبعضهم البعض.
(2) توزيع البيانات Data Distribution :
أصبحت للحاسبات الآلية إمكانية حفظ البيانات على CD's أو غيره مما يفيد في خفض نفقات الحفظ والنقل والتوزيع خاصة للمعلومات الضخمة الحجم.
(3) الأوامر الصوتية Voice Commands :
في ظل الوسائط المتعددة يمكننا التعامل مع الحاسبات الشخصية بأوامر صوتية حقيقية دون إدخال الأوامر من لوحة المفاتيح أو الفارة.
(4) المساعدة الراقية  Context – Sensitive Help :
حيث يمكن للحاسوب التعامل مع أنظمة مساعدة راقية تهدف للتعريف بشيء ما أو تقديم المساعدة ليس بالنص فقط بل بالمؤثرات الصوتية والفيديو.
(5) قاعدة بيانات للصور  Images Data Base :
أصبح الحاسوب قادراً على حفظ لقطات الفيديو والصور بأعداد هائلة على الأسطوانات وغيرها مما استدعى وجود قواعد بيانات لإدارتها حيث تحتوي معلومات عن كل ملف كالمستخدمة في أنظمة الأمن أو عمل البطاقات الشخصية أو رخصة قيادة السيارات.
(6) فيديو الشاشة الكاملة  Full-Screen Video :
تتيح الوسائط المتعددة للحاسوب التعامل مع الفيديو بمستوى عالٍ يمكنه من العرض على شاشة كاملة بنفس جودة الصورة بعد أن كانت صغيرة الحجم وتفتقد للجودة.
(7) مؤتمرات الفيديو  Video Conferencing :
ويتم ذلك باتصال الحواسيب ببعضها عبر شبكة؛ مما يمكن مستخدميها من إدارة حوار مفتوح مباشر بالصوت والصورة بصرف النظر عن بعد أماكنهم وتستخدم غالباً في التعليم الجامعي والتعليم عن بعد والأنشطة المهنية التي تستهدف عرض التقارير وأوراق العمل مما يقلل الحاجة إلى السفر وتوفير الكثير من الوقت والجهد والمال.

تطبيقات الوسائط المتعددة في العملية التعليمية :

ظهور الوسائط المتعددة شجع العديد المؤسسات التعليمية والأفراد على حد سواء لإنتاج برامج متنوعة وثرية تلبي حاجة المستهلك أيا كان نوعه، من مثل شركة أدوبي  Adobeوأبرز منتجاتها Adobe Photoshop إضافة إلى برامجها في تطوير شبكات الإنترنت. هذا التنوع والإثراء ساعد على استقطاب المجال التعليمي للوسائط المتعددة في أنظمة التعليم وطرقه  فأصبحت تستخدم الوسائط المتعددة في ست مجموعات :
1. الاختبارات
2. البرامج الترفيهية التعليمية
3. الموسوعات والمعاجم
4. نظم التعليم العالمية
5. نظم التعليم المتخصصة
6. جامعات وكليات الإنترنت.
ومن أمثلة التطبيقات الحية للوسائط المتعددة التعليمية اليوم :
o     البريد الالكتروني  E-mail
o     عقد المؤتمرات بواسطة الكمبيوتر Computer Conferencing
o     المؤتمرات الصوتية  Audio Conferencing
o     المؤتمرات عبر الفيديو  Video Conferencing

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم
    ابحث عن موضوع الوسائط المتعددة التفاعلية باب نظري ارجو مساعدتي
    احب ان اضيف بان مواضيعكم ممتازة

    ردحذف
  2. بارك الله فيك

    ردحذف

ضع تعليقك هنا